مجتمعفيديو

ميشال حايك بتوقعات العام 2021:

لم تكن مجرد توقعات كما يدعوها البعض، فبعد أن تحقق معظم ماخمنه ورأه الفلكي اللبناني ميشال حايك بشأن أمير الكويت الراحل والرئيس الأمريكي، ومعظم الأحداث التي تناولها حايك خلال سهرة ليلة رأس السنة 2019، كان لابد للبنانين عموماً التمسك بخيط الأمل من التوقعات بعد عجز عام كامل مر ما مر به من فشل وأزمات.

وتحدث الفلكي اللبناني ميشال حايك في بث نقلته قناة MTV اللبنانية أمس الخميس، عن تنبؤات العام 2021، بما يخص لبنان وما تنتظره في العام الجديد:

D8

حيث توقع انكفاء واعتكافت في أفق اللواء عباس ابراهيم ومهمة تكلف له بالمستحيلة، وفكفكة في مسلسل العقوبات التي طالت ولم تتطال بعد رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل”، وأضاف “كلام كبير جدا لباسيل ومواقف تخلط أوراق رئاسة الجمهورية”.

وتحدث ميشال حايك عن “خبر سيصدر عن الرئاستين الأولى والثانية البعض سيراه بشرى سارة والآخرون وجه شؤم، وقال إن رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون “سيشطف الدرج” من رأسه الى أسفله، وسنرى شخصية من ذوي الحاجات الخاصة في قلب الحكم في لبنان والجحيم سيشرع أبوابه لمالية لبنان”.

كما تنبأ ميشال حايك أن “يلعب رجل الأعمال بهاء الحريري دورا أكبر في لبنان وأن صوت اذاعة بيروت انترناشانول سيرتفع اكثر وأكثر”.

D9

وأشار ميشال حايك إلى نوع من مواجهة جديدة بين حزب الله و”اسرائيل” تحت مبدأ العين بالعين والسن بالسن واستراتيجيات جديدة ستشهدها المنطقة ستحمل توقيع الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، وتوقع حايك موعد الكشف عن المستور حول انفجار مرفأ بيروت ومن يقف خلفه.

توقعات الفلكي ميشال حايك عن الدول العربية

أما عن الدول العربية تحدث الفلكي ميشال حايك، عن أبرز الأحداث الذي ستحصل في السعودية خلال عام 2021، مؤكداً أن ولى العهد محمد بن سلمان يقاوم زلزالا إعلاميا ممنهجا لتطويره، ولفت إلى أن ماء زمزم يخطف الأضواء بحدث استثنائي في العالم،وابن سلمان يصارع الموج، الذي يواجه المملكة العربية السعودية.

وفي حديث ميشال حايك عن سوريا قال:سيفاجئ فيها بشار الأسد السوريين وغيرهم بحل كبير.

وتوقع ميشال حايك عن مصر أن الصدمة تختار أحد مطارات مصر مهبطاً لها، ظهور قائد جديد إلى يمين السيسي، الأخوان يقومون بعمليات تحصد الرؤوس انتقاماً، أزمة طارئة في فلك عمرو دياب، أحد السجون المصرية برسم الاهتزاز.

وعن تنبؤات ميشال حايك في الإمارات فرأى تأهب للأمن الإماراتي، الانفتاح والسلام والتطبيع مع “إسرائيل” لا يزال بأوله، أما الكويت سيشهد تحطيم رؤوس في الكويت، حزن جديد يخيم فوق الكويت، تسريب معلومات صادمة تتمحور حول تغييرات جذرية بهوية الكويت. طابور خامس يشق طريقه لأركان الحكم. الإرهاب يضرب الكويت.

وفي الأردن كشف ميشال حايك عن خلل فاضح في أحد الأجهزة الأمنية، العيون على أولاد الملك عبد الله، مخطط إرهابي كبير لصيد رؤوس.

وقال ميشال حايك: لقاح كورونا سيكون دواء سخيفا، وأنا مستغرب من عدم عرضه للناس حتى الآن.

D3

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى